كيف تتمكن من الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية مع شريك العمر ؟

إذا كنت ممن يعشقون مشاهدة الأفلام الرومانسية والعاطفية فيجب أن تعرف أن الحياة الواقعية ليست كما تشاهد في هذه الأفلام؛
حيث أن الحديث عن الجنس مع شريك العمر خلال الحياة الزوجية أو حتى في المراحل التي تسبقها أمر ليس بالسهل اليسير.

أن الحديث عن الجنس مع شريك العمر خلال الحياة الزوجية أو حتى في المراحل التي تسبقها أمر ليس بالسهل اليسير
أن الحديث عن الجنس مع شريك العمر خلال الحياة الزوجية أو حتى في المراحل التي تسبقها أمر ليس بالسهل اليسير

المشكلة ليست في الأمور المالية

ربما يرى العديد من الخبراء أن غالبية العلاقات الزوجية في وقتنا المعاصر تعاني من المشكلات بسبب أسباب مادية،
إلا أن مشاكل الجنس أصبحت تحتل مرتبة عالية جداً أيضاً ، لعدم وجود حالة من التفاهم والتقدير بين الزوجين،
ولأن كثير من الزيجات تنبني على حالة من المصلحة الشخصية ضيقة الأفق بين الشريكين، وليست مبنية على التشارك والتفاهم الأسري .

الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية يحتاج إلى حالة من التفاهم

في الواقع فإن الزوج أو الزوجة يجدون حرجًا في الحديث عن الجنس
خلال الحياة الزوجية خاصةً في بداية حياتهم الزوجية،
حيث يخشى الزوج أن تنتقص الزوجة من مشاعره، والزوجة تخشى من أن ينعتها زوجها بقلة الأدب.

و يبدو أنه من السهل التحدث مع شخص غريب عبر الإنترنت بالمقارنة بشريكك! .
و يمكن أن تؤدي هذه المحادثات إلى ظهور الكثير من القلق لديك،
فتلجأ إلى القيام بها بشكل سري بعيدًا عن زوجك أو زوجتك
مما يدفعك للوقوع في دائرة الخيانة العاطفية بشريك حياتك.

ومن خلال هذا المقال نسعى إلى أن نؤكد لك أيها القارئ بأنه لابد لك من أن تعل
بأن هناك بعض الطرق والوسائل التي تجعل من الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية أكثر سهولة،
ومن المرجح أن تجد أنها تستحق الجهد المبذول للتفكير حتى تبدأ بها.

في البداية ننصحكم بعدم التحدث عن المشاكل الجنسية في غرفة النوم أو عند الإقبال على النوم.
في البداية ننصحكم بعدم التحدث عن المشاكل الجنسية في غرفة النوم أو عند الإقبال على النوم.

ما هو الوقت المناسب للحديث عن مشاكل الجنس ؟

في البداية ننصحكم بعدم التحدث عن المشاكل الجنسية في غرفة النوم
أو عند الإقبال على النوم.
بل اختر مكانا أكثر “حيادية”مثل غرفة الصالون أو غرفة المطبخ .
ويجب أن يكون شريكك في حالة تركيز وإصغاء،
حيث أن خلق حالة من التركيز والتواصل يحتاج إلى قدرة على فهم طبيعة شريكك
وطبيعة الموضوعات التي يحب أن يتحدث فيها.

عند الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية ؛ تأكد من أن الأطفال ليسوا موجودين
أو قريبين منكم مما يجعلهم يسمعون الحديث،
حتى لا تضع شريكك في موضع إحراج أمام الأطفال فيمتنع عن الرد والتواصل معك

عند الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية لا تلقي باللوم على شريكك .
فإذا كنت تريد التحدث عن المشكلات الجنسية ،
فأخبر زوجك دون إلقاء اللوم أنك تعتقد أنه بحاجة إلى التحدث عن العلاقة الحميمة الجنسية.
و عليه فلابد لك من إعداد وقت مناسب و كافٍ للحديث.

يمكنك تهيئة الجو باختيار الكلمات المناسبة التشجيعية أو التي تظهر محبتك له
وتناول المواقف الجميلة التي من الممكن أن تعيدوها مرة أخرى
وبالتالي تفتح باب النقاش في هدوء وتركيز

ننصحك في بداية المحادثة أن تخلق بداية سهلة ومشجعة للمحادثة
ننصحك في بداية المحادثة أن تخلق بداية سهلة ومشجعة للمحادثة

كيف تتحدث عن مشاكل الجنس؟

ننصحك في بداية المحادثة أن تخلق بداية سهلة ومشجعة للمحادثة .
و عليه…
ابدأ و كل هدفك أن تشعر أنك قريب جدًا من شريك العمر
وعلى قدر عالٍ من التواصل لدرجة كبيرة تجعله يعيش معك هذا القرب ويتمنى أن لا ينتهي .

ودومًا نكرر أنك يجب أن لا تضع شريك حياتك في دائرة اللوم والخطأ
وأن تندفع بالخطأ تجاهه حتى لا تكسر حالة الود بينك وبينه .

تجنب هذه الأمور عند الحديث عند الجنس خلال الحياة الزوجية

لا تفكر في شراء هدايا تهتم بالجانب الجنسي مثل الكتب الجنسية ،والألعاب الجنسية.
ربما تلجأ إلى الهداية التي تلمس العاطفة والتي يمكنك من الإكثار منها، مثل وردة حمراء جميلة ،
أو شيئ يتمناه ويحبه ،
وعندما تقدم الهدية أوجد حالة من الود بكلمات من العشق والغرام التي تلمس شغاف القلب لدى شريكك.

قبل الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية ننصحك بخلق حالة من المكاشفة والمصارحة بينك وبين شريكك،
تحدثا مع بعضكما البعض عن توقعاتكم، ومخاوفكم، ورغباتكم ، واهتماماتكم ، وكونوا صريحين تماماً!
فمن المهم التحدث عن المشاعر العميقة حول هذا الموضوع .

عندما تتاح الفرصة للتواصل حول الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية لا تخف من التحدث عما تحب جنسياً

ماذا يجب أن تفعل عند الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية ؟

وعندما تتاح الفرصة للتواصل حول الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية
لا تخف من التحدث عما تحب جنسياً وما لا تحبه.

فإن مستوى راحتك مهم جداً لتحصل على الرضا في الحياة الجنسية .

لابد لك من أن تدرك أن الأمر لن يكون سهلاً حتى تتمكن من إيصال مشاعرك لشريك العمر،
فقد يتعين عليك إجراء عدد من المحادثات لأكثر من مرة بدون يأس أو خوف وليس مجرد محادثة واحدة طويلة،
فربما لا يقتنع شريك العمر بما تريده من أول مرة مما يجعلك تفتح باب الحديث مرة واثنين وثلاثة
بل ربما مع مرور الوقت تكتشف أمور لم تكونوا تعلمون عنها أي شئ حول الحياة الجنسية
تجعلكم تستمتعون بها إلى أبعد الحدود .

هديتنا لك من أجل التمكن من الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية

للأسف لا يعرف الكثيرين انماط الممارسة الجنسية فجميع الأزواج لديهم الأنماط أو الحالة المزاجية في وقت ما ،
خلال حياتهم الزوجية،
والهدف من التحدث عن هذه الأنماط هو التعرف على نمط شريك حياتك
ليكون لك بوابة تفتح منها فرصة الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية

النمط الروحاني:

و هو اتحاد للعقل والجسم والروح، و يعكس تقديرك العميق لوجودكما مع بعضكما البعض . و يمكن إنشاؤه عن طريق ملاحظة وتدوين اللحظات الصغيرة والجميلة في حياتك .

النمط المرح:

و هذا النمط هو عندما تضحكان سويًا خاصةً فوق السرير.
فهذا النمط يتعلق بالتسلية ويعتبر من أجمل الأنماط
حيث يوجد بهذا النمط من الحياة الزوجية مسحة من اللعب و المرح .

النمط الغاضب:

و ربما هذا النمط من الحياة قد يثير الحب حتى عندما تتعرضا لبعضكما البعض ببعض الأشياء التي تُغضب.
و يمكن أن يكون هذا النمط نوع من التشافي للعلاقة الزوجية.

ومع ذلك ، تأكد من أن مشاكلك يتم الحديث عنها وحلها.

النمط المفعم بالحيوية:

هذا النمط مزعج ومغازل. قد تقوم بحركة أو نظرة مغوية و مغرية (أحدكما للآخر)،
أو أن تقوم بفعل “ضربة سريعة” و لكنها لطيفة.
و هذا النمط أيضاً يساعد في الشعور بالفرح عند ممارسة الجنس لأن الجنس وقتها سيكون فقط من أجل الجنس.

نمط العطاء:

هذا النمط هو الجنس اللطيف والرومانسي الذي يشتمل على التدليك ،
و اللمسات الخفيفة ، وخدمة بعضكما البعض. فأنتما في مشاعر الجنس،
و تركزا على إعطاء بعضهما البعض المتعة المطلوبة.

نمط الخيال:

أسلوب الخيال هو تعاون بينكما لتكونا أكثر جرأةً، و أكثر قدرة على التجريب.
و لكن لابد من الحذر بشأن مشاركة تخيلاتك الجنسية الشخصية مع شريك العمر.

و إذا قررت مشاركة خيالك مع زوجك ، فيجب عليكما وضع إرشادات واحترام حدود بعضكما البعض.

إذا كنتما تريدان حقاً أن تكون علاقتكما الجنسية على أحسن ما يمكن أن تكون عليه، فيجب أن تأخذ الوقت الكافي للتحدث مع بعضكما البعض
إذا كنتما تريدان حقاً أن تكون علاقتكما الجنسية على أحسن ما يمكن أن تكون عليه، فيجب أن تأخذ الوقت الكافي للتحدث مع بعضكما البعض

بالمحبة والود تذوب كل الفوارق عند الحديث عن الجنس خلال الحياة الزوجية

لقد قيل أن “المحبين الرائعين يُصنعون ولا يولدون”.
فإذا كنتما تريدان حقاً أن تكون علاقتكما الجنسية على أحسن ما يمكن أن تكون عليه،
فيجب أن تأخذ الوقت الكافي للتحدث مع بعضكما البعض.

حيث أن التواصل هو مفتاح الجنس العظيم. و بالتأكيد فإن الحديث عن الجنس في العلاقة الزوجية ضروريٌ لجميع الأزواج
سواء كانوا متزوجين حديثاً أم مضى على زواجهما زمن طويل. 

و بالفعل…
فإن التمتع بحياة جنسية صحية هو هدية رائعة وهدية يجب الاستمتاع بها ورعايتها.
و هذا ما يجعل الزواج مميزاً وأكثر من مجرد علاقة رومانسية  مثالية.


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − واحد =