تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون
تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون

تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون

بات مما لا يدعى مجالاً للشك أهمية نبات الحلبة باعتبارها أحد أبرز الأعشاب والنباتات المستخدمة في المجال العلاجي والتجميلي، على الرغم من تعدد طرق استخدامها التي تبدأ باستخدام بتلاتها الخضراء مروراً باستخدام حبوبها وليس انتهاءً باستخدامها كمطحون بودرة.

وبذلك فإن تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون يُعد من أهم الطرق التجميلية المستخدمة في تكبير الصدر والأجزاء الأنثوية عموماً، فلهما من الفوائد ما لا يتسع المجال في عدد من المقالات لذكرها وإيفاءها حقها.

عموماً فإن المرأة بطبيعتها تميل إلى الجمال وإبراز مفاتنها الأنثوية والجمالية، وتضيق ذرعاً إن كانت تُعاني من مشكلة في أحد هذه المقومات الجمالية التي تعتبرها كل سيدة رأس مالها، لذلك تجدها تعتني أيما اعتناء بإبراز صدرها ومؤخرتها مع خصر نحيل وشعر ناعم وبشرة خالية من الحبوب أو ما شابه وهي في سبيل ذلك تعمد إلى تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون.

صغر حجم الثدي

صغر حجم الثدي
صغر حجم الثدي

تُعاني كثيراً من النساء من مشكلة في حجم الثديين لديها الأمر الذي ينعكس سلباً على مظهر صدرها وعلى قوامها إجمالاً، فكل سيدة تعتبر أن امتلاكها لصدر كبير وممتلئ هو بمثابة امتلاكها أحد عناصر ومقومات الجمال لديها.

إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

فالصدر الكبير يُعطي انطباعاً عن جمال المرأة ويعطيها محفزاً لتكون حاضرة بثقلها الجمالي وأناقتها، كما أنها يعود بالإيجاب على صحتها النفسية فيقوي من شخصيتها ويعزز من ثقتها بذاتها.

إنّ مشكلة صغر حجم الثدي التي يُمكن علاجها وتكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون، هي مشكلة تواجه مجتمع النساء لأسباب قد تكون وراثية أو خلل في بعض الجينات أو لربما لوجود ترهلات جلدية في منطقة الصدر تحول بينه وبين إظهاره بالمستوى المطلوب من الكبر والجمال.

تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون

أسباب صِغر حجم الثدي

تتعدد الأسباب المؤدية لصغر حجم الثدي وظهوره بشكل غير مقبول من الناحية الجمالية مقارنةً بجسد المرأة ككل، ومن بين أهم تلك الأسباب، ما يلي:

وجود الترهلات الجلدية:

تنتج الترهلات نتيجة مباشرة للتقدم في السن أو التعرض المباشر لأشعة الشمس لفترات طويلة، الأمر الذي يعمل على ارتخاء طبقة الجلد المغطية لمنطقة الصدر وإظهار الثديين على حجم أقل مما هومطلوب.

وجود الترهلات الجلدية

الضغوط النفسية:

فمن المعروف وكما أشرنا سابقاً بأن الضغوط النفسية والحالة النفسية السيئة المصحوبة بمزاج متعكر، واكتئاب وقلق وتوتر، من أهم العوامل التي تؤثر على صحة الجسم عموماً، وبالتالي فهي تؤثر على عملية نمو الثديين بالشكل الصحيح وتمنع الخلايا والأنسجة من التطور في مسارها السليم، فيبدو الصدر أقل حجماً.

التدخين:

يعتبر التدخين واحد من أهم المؤثرات التي تؤثر بصورة سلبية على صحة المرأة وجمالها، سواءً أكانت هي المدخنة أو متعرضة لتدخين سلبي بجلوسه بشكل مستمر بجانب أحد المدخنين، الأمر الذي يضر بنمو الخلايا والأنسجة وطريقة عمل الهرمونات.

خلل في النظام الغذائي:

خلل في النظام الغذائي
خلل في النظام الغذائي

فالجسم يعتمد في نموه ونضجه على الغذاء وما يحتويه من عناصر وفيتامينات وبروتين، وبالتالي فإن اتباع نظام غذائي سيء وغير منتظم ولا يحتوي على متطلبات الجسد يؤثر بشكل مباشر على طريقة نمو الثديين، وبخاصة في فترة المراهقة والتي تعتمد فيها أغلب الفتيات على الوجبات السريعة وغير الصحية.

الحلبة لتكبير الثدي مجربة

إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

تُستخدم الحلبة كوصفة علاجية وتجميلية لعلاج صغر حجم الثديين وكذا منطقة الأرداف والمؤخرة، فغناها بالعناصر والفيتامينات التي تُساعد وتدعم نمو الخلايا والأنسجة المكونة لتلك المنطقتين جعلها واحدة من أهم الطرق العلاجية والتجميلية المستخدمة بهذا الخصوص، لاسيما تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون.

شرب الحلبة لتكبير الثدي في أسبوع

إنّها أحد أهم الطرق التي أثبتت نجعتها وقدرتها على تكبير الثدي، والتي تُستخدم بالطريقة المعروفة لدى غالبية النساء من خلال خلط القليل من بودرة الحلبة مع الحليب المغلي وشرب كوب واحد منها يومياً حين الاستيقاظ من النوم لمدة شهر.

إنّ اتباع هذه الطريقة سيجعلكِ تلمسي نتائج وتأثير مفعولها علة حجم ثدييك منذ الأسبوع الأول من مباشرة العلاج، فطريقة شرب الحلبة لتكبير الثدي في أسبوع واحدة، وتكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون هي من أهم الأساليب المتبعة في تكبير الثدي والحصول على صدر ممتلئ وجذّاب.

تكبير الثدي بالحلبة المطحونة

تتنوع طرق استخدام الحلبة وعلى الرغم من ذلك إلا أنها لا تفقد خصائصها التجميلية المستخدمة بهدف تكبير الثديين وإبرازهما، فهي تحتوي على مركبات كيميائية وعناصر تجعلها غنية بذاتها، والتي تساهم في إفراز هرمون الاستروجين وهو الهرمون الجنسي الأنثوي والذي له تأثير مباشر على كبر حجم الثدي.

الحلبة المطحونة لتكبير الثديين، من خلال طحن بذور الحلبة مع إضافة القليل من زيت الحلبة عليها لتكون عجينة ومن ثم وضعها على الثدي، مع الحرص على استمرار تطبيق هذه العملية مرتين على الأقل أسبوعياً، كما يمكن استخدام نفس الطريقة ولكن بوصفة أخرى، من خلال طحن الحلبة وإضافة كوب من الماء إليها والقليل من الحليب ومن ثم مزج المكونات، وشربها عند الاستيقاظ في كل صباح لمدة شهر فهي من طرق شرب الحلبة لتكبير الثدي.

تكبير الثدي بالحلبة المطحونة

تكبير الثدي بالحلبة والخميرة

للخميرة فائدة عظيمة وجليلة شأنها شأن الحلبة في المجال التجميلي المختص بتكبير الثدي، لا سيما إذا استخدمت بإضافة الحلبة لها، فهي تُعطي نتائج مبهرة في وقت قياسي من استخدامها كما هو الحال في طريقة تكبير الثدي بالحلبة وزيت الزيتون.

وتتم هذه العملية من خلال مزج الحلبة والخميرة، ووضعه على النار حتى غليانه وتركه فترة من الوقت حتى يُصبح بارداً، ومن ثم دهن الثديين وتدليكهما بزيت الزيتون والتعقيب عليه بالخليط الجاهز، الأمر الذي يجعل الثدي يستفيد من القيمة العلاجية والتجميلية الموجودة في زيت الزيتون، ويُسهل عملية اختراق المزيج لأنسجة الصدر وخلاياه والعمل على تكبيرها والمساعدة في نموها.

تكبير الثدي بالحلبة والخميرة

زيت الزيتون والثلج لتكبير الثدي

من المعروف عن زيت الزيتون غناه بالعديد من العناصر المفيدة للجسم، لذلك فهو يستخدم في تكبير الثديين وجعلهما أكثر بروزاً لأنه يُساعد في تليين المنطقة الجلدية المغطية للصدر ويخترقه ليصل إلى الأنسجة والخلايا المسؤولة عن كبر حجم الثدي، حيثُ يستخدم في تدليك الثدي بعد تسخينه ليكون دافئاً، ومن صن القيام بالتدليك بحركات دائرية، الأمر الذي يزيد من قوة الأنسجة المحيطة بالثدي ويجعل منه أكبر حجماً.

فوائد زيت الزيتون للصدر المترهل

فوائد زيت الزيتون للصدر المترهل
فوائد زيت الزيتون للصدر المترهل

لزيت الزيتون العديد من الفوائد التي تُعنى بجسم الإنسان، غير أنه يهمنا في هذا المقام فوائده من الناحية التجميلية للصدر وتكبير الثديين.

فزيت الزيتون يُستخدم لشد الصدر ومعالجة الترهلات الجليد التي تُصيبه وبالتالي الحصول على صدر أكثر امتلاءً وبروزاً، حيثُ تُسخن ملعقة كبيرة من زيت الزيتون حتى تصبح دافئة ومناسبة للاستخدام، ومن ثم يُدلك بها الثديين من الأسفل إلى الأعلى لبضع دقائق، مما يُسهم في تنشيط الدورة الدموية وزيادة تدفق الدم نحو خلايا الجلد، مع ضرورة تكرار هذه الطريقة عدة مرات خلال الأسبوع للحصول على نتائج مُرضية.

أما فيما يخص الثلج، فهو من الطرق المستخدمة بشكل شعبي في تكبير الصدر، حيثُ يستخدم في تدليك منطقة الصدر على الثديين وبخاصة بعد الاستحمام، كما أنه يُعطي الثديين نعومة نظراً لعمله كبلسم ومنعم.
واستخدام الثلج يجعل الصدر يبدو أكثر جاذبية ومشدوداً وبارزاً، كما أنه يُساهم في تنشيط الخلايا والأنسجة المسؤولة عن حجم الصدر.

إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

أفضل منتج في تكبير الثدي

لعله من المهم لدى كل سيدة الحصول على ثديين وصدر كبر، ومن المهم إلى أن ما أشرنا إليه من طرق خلال المقال هي طرق أثبتت فاعليتها لدى البعض في حين فشلت عند آخرين.

لذلك فنحن اليوم نضع بين أيديكم المنتج الأفضل على الإطلاق في الوطن العربي في مجال تكبير الثدي والحصول على صدر كبير وممتلئ، حيثُ أن منتجنا مصنوع من تركيبة فريدة من المستخلصات الطبيعية التي لا آثار جانبية لها كبعض العقاقير والعمليات الجراحية، وهو الأفضل في مجال تكبير الثديين بشهادة كل عملاءنا الذين قاموا بطلبه وتجربته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × خمسة =