طول الذكر المناسب للجماع
طول الذكر المناسب للجماع

طول الذكر المناسب للجماع

طول الذكر المناسب للجماع والقدرة على الإنجاب وممارسة علاقة حميمية ممتعة وناجحة، هناك الكثير من المعلومات الخاطئة في مخيلة عدد كبير من الرجال حول العالم حول هذا الأمر.

والسر وراء ذلك أخذ معلومات خاطئة من مصادر مجهولة وغير معتمدة على أي دراسات وأبحاث علمية إلى جانب مقارنة أنفسهم بأبطال الأفلام الإباحية دون وضع أي عوامل أخرى في الحسبان.

واليوم يُقدم لكم موقعكم المفضل “رميلات” أحدث المعلومات التي توصل لها العلم فيما يخص طول الذكر المناسب للجماع والعوامل التي تؤثر على نجاح العلاقة الحميمية.

 

طول الذكر المناسب للجماع

– العلاقة بين الطول والقدر الإنجابية

نجد أعزائي أن طب الذكورة والعقم توصل إلى عدم وجود علاقة بين طول العضو الذكري والقدرة على الإنجاب.

وهذا الاعتقاد خاطئ تمامًا، حسب رأي الطب والعلم الحديث.

وذلك لأن الأمر كليًا يعتمد على قدرة العضو على الانتصاب الجيد حتى يتمكن الشخص من عملية الإيلاج بشكل ناجح.

 

– ما هو الطول الطبيعي للذكر؟

وفيما يخص طول الذكر المناسب للجماع فإنه يتراوح ما بين 10: 14 سم، ويجب الوضع في الاعتبار أنه لا يتم  الحكم على ممارسة العلاقة الحميمة من خلال طول العضو الذكري.

والسبب في ذلك أن المهبل عند السيدات يسمح بمرور طفل، وبالتالي فمهما كان أمر الحجم وطول القضيب لن يُشكل عاملًا مؤثرًا في عمليتي الجماع والإنجاب.

 

– هل هناك حد أدنى لطول الذكر؟

طول الذكر المناسب للجماع له حد أدنى وقت الانتصاب 7 سنتيمتر، ومن ثم يتمكم الرجل من القيام بالعلاقة الحميمية بشكل ناجح وسلين.

وفيما يخص الرجال أصحاب القضيب أقل من 7 سم ففي الواقع يكونوا مصابين بمرض صغر العضو الذكري وهو ما يُعرف علميًا باسم “مرض الميكروبينس”.

وفي هذه الحالة يجب التوجه للطبيب المختص للمتابعة والتعرف على أفضل طرق تطويل القضيب سواء بأدوية أو كريمات عملية جراحية.

طول الذكر المناسب للجماع

– الظنون والشكوك المريبة!

ولكن حسب الإحصائيات فإن هناك الكثير من الرجال لديهم هواجس غريبة وظنون طوال الوقت حول قصر طول قضيبهم.

وهو الأمر الذي يدفهم لإجراء عمليات جراحية لتطويل القضيب..

لذلك فإننا ننصحكم بالمتابعة مع الطبيب المختص أو التواصل معنا لتقديم استشارات مجانية من أفضل فريق طبي.. ملئ الاستمارة في نهاية المقال.

– العامل النفسي

وكما تحدثنا في المقالات السابقة من رميلات حول العامل النفسي ومدى تأثيره مع طول الذكر المناسب للجماع في إنجاح العلاقة الحميمية..

فقد أكدت جميع الدراسات أن الحالة النفسية والمزاجية غاية في الأهمية لنجاح العلاقة الحميمية.

وذلك جنبًا إلى جنب عوامل السعادة الزوجية والرومانسية والحب والمشاعر المتبادلة بين الرجل والمرأة.

 

طول الذكر المناسب للجماع

– دراسة دكتور هنرشن نوب

وننقل لكم دراسة الدكتور هنرشن نوب في عام 1899، والذي قام بعمل قياسات للقضيب على خمسة وعشرين رجلا.

وقدم الدكتور هنرنش في دراسته المفصلة جدول به القياسات المختلفة مع الوضع في الحسبان عوامل كـ السن وطول الشخص.

ولكن في هذه الدراسة تأكد تمامًا أنه ليس هناك علاقة بالقياسات المختلفة للقضيب وطول الجسم.

وبالتالي فإن النتيجة التي توصلت إليها الدراسة أن القضيب ليس كأي عضو آخر في الجسم يتأثر طوله أو قصره بطول أو قصر الجسم.

– إجابة شافية

حياة زوجية سعيدة

ودائمًا نقدم لكم في رميلات الكثير من الدراسات والأبحاث العلمية حول طول الذكر المناسب للجماع وغيرها من الموضوعات الجنسية المفيدة وإليكم الجديد..

هل لطول القضيب أو قصره أي تأثير على العملية الجنسية؟..

يتجه مجموعة من الأطباء لرأي أن طول القضيب يؤثر عليها، وهناك مجموعة أخرى ترى أن رد الفعل الجنسي ليس له أية علاقة بطول الذكر أو قصره.

– المهبل يتكيف مع كل الظروف

وكما نتحدث عن طول الذكر المناسب للجماع دعونا نتطرق إلى أمر غاية في الأهمية أيضًا ألا وهو مهبل المرأة ومدى تكيفه مع طول القضيب.

توصلت الدراسات العلمية الحديثة أن المهبل يستطيع أن يستوعب الأحجام الكبيرة والصغيرة لأن عضلات المهبل مطاطة.

وذلك مع الوضع في الاعتبار أن دور القضيب في التهيج الجنسي للمرأة يكون عن طريق ملامسته للمهبل.

والإثارة الجنسية لا تتحقق بالطول بل باحتكاك الذكر في جدار المهبل وتكرار الأمر فهذا الاحتكاك يؤدي إلى قمة الإثارة في المرأة.

توصل بافضل النصائح الطرق الطبيعية لتحسن حياتك الجنسية

– معلومات عن المهبل

طول المهبل حوالي 7.5 سنتيمتر.

الرجل العادي يُمكنه تغطية هذا الطول.

أما الطول الأكثر زيادة في القضيب عند بعض الرجال فإن المهبل بخاصيته المطاطة يتكيف معه أيضًا.

وتفهم جيدًا أن طول العضو الذكري المناسب للجماع مناسب لأن المهبل المتسع نتيجة عمليات جراحية أو استخدامات جنسية مختلفة.

طول الذكر المناسب للجماع

– العادة السرية للمرأة

العادة السرية للمرأة
العادة السرية للمرأة

ونجد ان المرأة عندما تلجأ للعادة السرية للوصول إلى رد فعل جنسي فإنها تستخدم البظر وليس المهبل.

أما العلاقة الحميمية فإنها بعيدة كل البعد عن البظر لأنها تستخدم المهبل.

كما أن الاحتكاك بالبظر أثناء أداء العملية الجنسية الطبيعية محدود للغاية. 

وكما ذكرنا من قبل فإن الاحتكاك والملامسة مع جدار المهبل لهما دور أساسي في الوصول إلى قمة المتعة الجنسية للمرأة.

وفي النهاية فإننا يُمكن أن نوجز لك طول القضيب المناسب للجماع بقول واحد وصريح:

“صغر طول القضيب عن حد معين يحتاج إلى متابعة مع الطبيب لإجراء عملية جراحية أو اتباع حلول أخرى حتى لا تفشل العملية الجنسية”

يُمكنك الحصول الآن على استشارة جنسية مجانية من أفضل فريق طبي


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × خمسة =