علاجٌ "ثوريٌّ" للضعف الجنسي عند الرجال!

علاج القذف السريع بالأدوية

تجمع العلاقة الجنسية بحميمتها ومودتها ومتعتها الرجل بزوجته، وعليها تُبنى العلاقة الزوجية بناءً صحيحاً تتخللها السعادة والأجواء المفعمة بالحب.

فيما تكدر صفو هذه العلاقة وأجواءها السعيدة والممتعة العديد من المنغصات والمشكلات، والتي قد تكون من طرف الرجل أو المرأة على السواء، وقد تجتمع فيما بينها لتشكل عائق أمام نجاح هذه العلاقة وما يُبنى عليها لاحقاً.

ويُعد القذف المبكر بصفته مشكلة من كبرى المشكلات التي يُعاني منها عديد من الرجال في فئات عمرية متفاوتة، ويُشكل لديهم حاجز لإكمال علاقاتهم الجنسية والتمتع بها، وهو بمثابة مقدمة لجملة من المشكلات التي تترتب عليه، وبالتالي فإنه من الضروري التعرف على علاج القذف السريع بالأدوية.

إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

القذف السريع “المبكر”

القذف السريع المبكر
القذف السريع المبكر

يُشير هذا المصطلح إلى مرض أو علة جنسية تُصيب الرجال أثناء ممارسة الجماع في علاقتهم الجنسية، والتي تعني بالمصطلح الطبي العلمي فقدان السيطرة على القضيب وطريقة القذف وسرعته، وبالتالي قذف المني قبل أوانه أثناء الجماع.
فيما تُمثل هذه الحالة ظاهرة واسعة الانتشار بين الكثير من الرجال، لا سيما في الوطن العربي، والتي تُعد من المشكلات التي تُسبب حرجاً لصاحبها وتجعله لا يتحدث بها ولا يبحث عن علاج القذف السريع بالأدوية، خوفاً من التقليل في رجولته أو فحولته كما هو الاعتقاد السائد لدينا كعرب وشرقيين.

عواقب مشكلة القذف السريع لدى الرجل

إنّ القذف السريع بوصه مشكلة مرضية تُصيب الرّجال لا يخلق مشكلة لدى الرجل على صعيده الشخصي، بل يتسبب في مشكلات تترتب عليه وهي ليست مضاعفات صحية كما هو المتعارف عليه مع غالبية الأمراض.

إن أهم ما يترتب على مشكلة سرعة القذف هو المشاكل النفسية، بحيث يولد هذا المرض توترات بين الزوجين ويخلق اضطرابات وأزمات في العلاقة الزوجية تنشئ نتيجة عدم وجود الرضا خلال العلاقة الجنسية بينهما.

كما أنه يضرب الثقة لدى الرجل ويجعله في وضعية غير مستقر تتولد عنها مضاعفات نفسية كالإحباط والتوتر والاكتئاب.

وهذا ما يحدو بالشخص المصاب بالتفكير في الكثير من الطرق في محاولة لحل هذه المشكلة واللجوء إلى علاج القذف السريع بالأدوية.

إرهاصات القذف السريع وأعراضه

يتولد عن القذف السريع والمبكر جُملة من الأعراض التي تُنبأ بوجود هذه الآفة، وتُحتم على من تظهر لديه هذه الأعراض ضرورة البحث عن علاج القذف السريع بالأدوية.

ويُمكن تلخيص هذه الأعراض والدلالات فيما يأتي:

  1. القذف المستمر للمني بصورة دائمة أو قريبة من الدائمة أثناء عملية الجماع، وذلك بعد أقل من دقيقة من الإيلاج.
  2. وجود حالة من فقدان التحكم على العضو الذكر وعدم السيطرة على خروج المني منه أو الفشل في تأخيره.
  3. تولد حالة من السخط والامتعاض لدى الزوجة، لعدم إشباعها جنسياً، فبطبيعة الحال إذا كان الزوج سريع القذف فإنه سيقذف قبل الاوان اللازم وبالتالي قبل إشباع رغبات زوجته أثناء العلاقة الجنسية، وهو ما يلزمه علاج القذف السريع بالأدوية.
  4. الشعور بالضغوط النفسيّة على الرجل، المصاحبة لاكتئاب وقلق تجعله يحاول تجنب الأوضاع الحميمية مع زوجته، والهروب من ممارسة العلاقة الجنسية بشكل عام معها خوفاً من القذف السريع.
إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

تصنيفات القذف السريع

يُعتبر هذا المرض المنتشر بين الرّجال واحد من أخطر الأمراض الجنسية التي قد تفتك بالحياة الزوجية والاجتماعية وتعمل على تولد حالة من الاضطرابات النفسيّة لدى الرجل، وهو على تقسيمين قسمهما الأطباء والخبراء في مجال الأمراض الجنسية، وهما:

القذف السريع الأولي:

وهو مشكلة قذف المني بشكل سريع قبل أوانه بشكل مستمر أثناء عملية الجماع، ويُشار إلى أن هذا النوع يتواجد مع الرجل منذ الصغر ويصاحبه حتى عُمرٍ متقدم، وبالتالي فإن القذف المضطرب السريع يكون لديه بشكل دائم، الأمر الذي يستوجب علاج القذف السريع بالأدوية.

القذف السريع الثانوي:

وهذا المصطلح يُشير إلى النوع الثاني من أنواع القذف السريع لدى الرجل، وهو بالمعنى الطبي ظهور هذه الحالة من قذف المني بسرعة في عدة مرات، وبشكل متقطع أثناء ممارسة العملية الجنسية، أي أنه ليس الحالة السائدة والمسيطرة على الرجل في علاقته الجنسية بزوجته، وبالتالي فهو يقذف بشكل طبيعي في العديد من المرات.
لذا فهذا النوع من القذف السريع يُعتبر مشكلة مؤقتة وليست مرض دائم كما هو الحال في النوع السابق.

أسباب القذف السريع

إنّ هذه الظاهرة التي تتكون لدى الرّجال، لا بد لها من مسببات التي تؤدي إليها، وبالبحث عن طبيعة هذه الأسباب نجدها أسباب جسدية ونفسية وصحية تشترك فيما بينها لتشكل هذه الحالة.

أهم المسببات لسرعة القذف

  • وجود خلل في نظام المستقبلات العصبية في المخيخ والتي تعتبر المسؤول الأول عن مراكز القذف لدى الرجل، وبالتالي فإن الخلل في التحكم بهذه المستقبلات يعمل على خلل في القذف ويجعل من الصعب التحكم به عصبياً من قبل المخيخ.
  • الإصابة ببعض الأمراض والتي تؤدي لخلل في نظام الأعصاب في الجسم، كالإصابة بالتصلب المتعدد في الحبل الشوكي، أو الإصابة بمرض السكر والذي ينتج عنه الالتهابات التي تصيب الأعصاب الطرفية في المراحل الأولى، كما أن الإفراط في تناول الكحوليات يؤدي إلى الإصابة بالالتهابات ذاتها.
  • الإصابة بمرض البروستاتا، والافراط في ممارسة العادة السرية “الاستمناء”.
  • استخدام المنشطات العصبية بصورة كبيرة ولفترات ممتدة كاستخدام حبوب التخسيس، يؤدي إلى تلف في الأعصاب ومنظومة عملها، وبالتالي يؤدي إلى سرعة في القذف.
  • الضغوط النفسيّة والتوتر المصاحب للاتصال الجنسي الذي يتولد خوفاً من القذف السريع أو فقدان الانتصاب.
  • الشعور بتسلط الزوجة يُولدحالة من النقص لدى الرجل والإحساس بتوليها زمام الأمور حتى في العملية الجنسية بينهما، الأمر الذي يجعله غير مُسيطر على العلاقة الجنسية.
  • التجارب الجنسية السلبية وغير الآمنة والتي تولد شعوراً بالخوف والقلق وتدفع بالمخ للتخلص منها والإسراع بإنهاء العملية الجنسية من خلال القذف السريع.

هذه مجموعة من أبرز المسببات لهذه الحالة لدى الرّجال والتي تستوجب عليهم البدء بعلاج القذف السريع بالأدوية.

علاجات القذف السريع

أنّه وبالنظر إلى كبر مشكلة سرعة القذف لدر الرجل والمترتبات عليها من مشكلات جسدية ونفسية وشعورية، كان من الضروري إيجاد العلاج المناسب لهذه المشكلة.
ولمّا كانت أسباب هذه المشكلة متعددة بين النفسية والجسدية، فإن طرق العلاج تتعدد بين العلاجات الطبيعية، وأخرى بالأعشاب والزيوت، وثالثة بالعقاقير والمنتجات التجميلية وغيرها.

إنّ ما يهُمنا هو الوصول إلى دواء لعلاج سرعة القذف نهائياً.

أفضل علاج لسرعة القذف طبيعي

أفضل علاج لسرعة القذف طبيعي

هذه الطريقة واحدة من أهم الطرق التي تستعمل لمعالجة مشكلة القذف السريع عند الرجال، والتي تعتمد في عملها على الممارسة الطبيعية دون التطرق للعقاقير الطبية أو الكريمات والمراهم أو حتى الأعشاب الطبيعية، ولها عدة طرق نذكر منها:

أولاً: التنفس بعمق:

هذه الطريقة وبحسب العديد من الدراسات تعمل على إطالة العلاقة الجنسية، وتتلخص في أخذ شهيق لمدة 5 ثواني ثم الانتظار لمدة 3 ثوان، وإطلاق الزفير بشكل بطيء يستغرق 5 ثواني مرة أخرى.

ثانياً: طريقة التوقف والاستئناف:

وهذه الطريقة تتلخص فكرتها في إخراج العضو الذكري “القضيب” من المهبل أثناء عملية الاتصال الجنسي، وذلك عند وصول الرجل لمرحلة شديدة من الإثارة والتي يستشعر حينها أنه سيقوم بالقذف، ثُم يُبقي القضيب خارج المهبل بحيث يُبقي على رأسه فقط في الداخل وينتظر مدة ثلاثين ثانية حتى تخف الإثارة ثُمَّ يعاود إدخاله ثانية وبذلك يؤخر القذف.

ثالثاً: طريقة الضغط والعصر:

وهي خطوة مترتبة على الخطوة السابقة ومكملة لها، وذلك من خلال قيام الزوجة بالضغط على قاعدة القضيب في الوقت الذي يستشعر الرجل أنه على وشك القذف، وبالتالي يُقلل من الانتصاب لديه ويعطيه الفرصة للبدء من جديد في عملية الجماع.

رابعاً: استخدام الواقي الذكري:

وهي من الطرق المستخدمة في علاج القذف السريع بسرعة، مع عدم ضمان النتيجة لأنها تختلف من رجل لآخر.

فالواقي الذكري يعمل كمخدر ذو تأثير خفيف على الذكر يساعد في تقليل مستشعرات الإحساس في القضيب وبالتالي تأخير الاستثارة الجنسية الأمر الذي يؤدي لتأخير عملية القذف.

إضغط هنا وتواصل مباشرة مع الدكتور على الواتساب

أفضل علاج لسرعة القذف بالأعشاب

أفضل علاج لسرعة القذف بالأعشاب

للمستحضرات الطبيعية والمستخلصة من النباتات والأعشاب فوائد عدة في علاج الكثير من الأمراض التي عجز العلم الحديث عن اكتشاف عقاقير طبية تستطيع علاجها، إضافة لذلك فهي تستخدم لعلاج الكثير من الأمراض لاسيما أنها دون آثار جانبية.

وُتعتبر الأعشاب أفضل وسيلة علاج لسرعة القذف بدون اثار جانبية، وإليك بعض الوصفات العلاجية لسرعة القذف.

وصفة الزنجبيل والخلجان

حيثُ يُخلط فنجان من الزنجبيل المطحون مع ملعقة كبيرة من الفلف الأسود، ويُضاف إليها ملعقة من الخلجان المطحون، ثمَّ تُنقع في كوب حليب من المساء حتى الصباح.

وتُحلى بالعسل ويتم تناوله في الصباح على الريق، وهي من الطرق في علاج القذف السريع بسرعة.

وصفة العسل بالزنجبيل

وتتلخص هذه الوصفة يا عزيزي بقيامك بخلط نصف ملعقة من العسل مع نصف ملعقة أيضاً من الزنجبيل، ثم أضفها لكوب دافئ من اللبن.

تناول هذه الخلطة قبل الاتصال الجنسي مباشرة، فهي أفضل علاج لسرعة القذف بدون اثار جانبية.

علاج القذف السريع بالأدوية

إنّ عظم هذه المشكلة ومدى تأثيرها على الجوانب المترابطة لحياة الرجل ابتداء من نفسه وسلامته النفسية، وحياته الاجتماعية وليس انتهاءً بحياته العاطفية والزوجية، كان لابد من وجود أفضل علاج لسرعة القذف بدون اثار جانبية.

وحرصاً منّا على سلامة الرجل واستشعاراً بقيمة المعاناة التي يُعانيها بسبب هذه المشكلة قام خبراؤنا بصناعة أفضل كريم لتأخير القذف، وهو واحد من المنتجات التي تعتبر دواء لعلاج سرعة القذف نهائيا.

أفضل علاج لسرعة القذف طبيعي

هذا المنتج عبارة عن كريم يؤخر القذف، وهو مصنوع من خلاصات أعشاب طبيعية، بعيداً عن العقاقير الطبية الكيميائية، والتي تترك آثاراً جانبية غير محمودة، لذلك فهو يُعتبر أفضل علاج لسرعة القذف بدون اثار جانبية.

(Delayed Ejaculation)كريم يؤخر القذف

كريم تأخير القذف، ذو التركيبة الفريدة من نوعها سيجعلك تواجه المشكلة وتتمكن من حلها من خلال استخدامه بالطريقة الصحيحة والمدة الزمنية الموصى بها لضمان فاعلية الكريم وإعطاء النتائج الإيجابية، إنه أفضل كريم لتأخير القذف، ويُعتبر دواء لعلاج سرعة القذف نهائياً.

لاجٌ "ثوريٌّ" للضعف الجنسي عند الرجال!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثمانية − 8 =

Click to Chat!
#
Agent (Online)
×

تحتاج مساعدة بالشراء